كتب- أحمدي البنهاوي:

أزال دونالد ترامب تغريدة من حسابه الرسمي على موقع التواصل للتغريدات القصيرة "تويتر" بعد اجتماعه، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس والذي قال فيها إنه"شرف" لاستضافة محمود عباس في البيت الابيض).

 

وقالت صحيفة "النيوزويك" الامريكية، إن الاجتماع شهد في ختامه مؤتمرا صحفيا مشتركا يوم الأربعاء، تداول المجاملات والتعبير عن الرغبة المشتركة بينهما للتوصل الى اتفاق من شأنه أن ينهي الصراع "الإسرائيلي" الفلسطيني.

وكتب يومها "يشرفني أن نستضيف الرئيس محمود عباس في البيت الأبيض اليوم. وكتب ترامب نأمل شيء رائع يمكن أن يخرج [من] ذلك بين الفلسطينيين وإسرائيل".

 

وإلى جوار ما كتبه ترامب أشارت الصحيفة إلى أن تغريدة الرئيس الأمريكي صاحبها فيديو مدته دقيقتان أظهرت ترامب وعباس يتحدثان إلى جانب وزير الخارجية ريكس تيلرسون عن عملية السلام والمصافحة مع الزعيم الفلسطيني، ولكن بعد نحو 13 ساعة من نشرها، تم إزالة التغريدة.

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين فلسطينين أنه "سواء كان حذفًا طفيفًا ضد عباس أو محاولة لإخفاء خطأ، فإزالة التغريدةو ليست علامة جيدة".

Facebook Comments