تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمذيعية بقناة "روسيا اليوم" وهي تعلن استقالتها على الهواء بسبب تمسكها برأيها الحر، ورفضها الإملاءات التي تفرضها والتوجهات إدارة القناة، فيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية.

استقالة المذيعة الأمريكية التي تعمل في قناة "روسيا اليوم" جاءت بعد يومين فقط من استقالة زميلة لها في القناة ذاتها بسبب ما قالت عنه إنه تصرفات خاطئة من روسيا، وتوجهات خاطئة تتعارض مع آرائهم الشخصية.

من جانبها ردت إدارة القناة على الاستقالة قائلة "إنه من الطبيعي أنه حين يتعارض رأي أحد المذيعين مع توجهات القناة فإما أن يتناقش مع إدارة القناة، أو أن يستقيل بشكل مهني، أما الاستقالة على الهواء فيعد ذلك تسويقا لنفسها".

من جهة أخرى أثنى العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على تصرف المذيعة، معتبرين ذلك دليلا على منهيتها واحترامها لذاتها ومهنيتها ورفضها لإملاءات تخالف آراءها الشخصية.

Facebook Comments