تداول عدد من الإعلاميين والنشطاء مقطعاً مصوراً لآخر مشهد لمنصة اعتصام رابعة العدوية خلال اقتحام ميليشيات الانقلاب له، وارتكاب مجزرة ابادة جماعية للمعتصمين الرافضين للانقلاب العسكري والمؤيدين للشرعية في 14 أغسطس الماضي.

ويظهر في الفيديو محاولة بعض الشباب إسعاف بعضهم البعض وكبار السن المتواجدين على المنصة برش بعض المواد المستخدمة للتخفيف من آثار الغاز دون جدوى، كما تظهر بعض السيدات اللاتي حرصن على التواجد فوق المنصة والهتاف حتى اللحظات الأخيرة  لتعزيز ثبات وصمود المعتصمين.


شاهد الفيديو:


http://www.youtube.com/watch?v=kKl9eDWnc1I

Facebook Comments