تصاعدت أزمة الوقود بالشرقية مما أدي إلى زحام شديد أمام المحطات، وتوقف حركة السير مسافات طويلة أمام محطات الوقود؛ أدت إلى حالة من الاستياء الشديد بين أصحاب السيارات والمواطنين، فيما أغلقت بعض المحطات أبوابها أمام الجمهور لنفاد الكميات الواردة لها لعدم توريد الحصص كاملة، بحسب أصحابها.

وشهدت مدن الزقازيق وأبو حماد وديرب نجم والحسينية وفاقوس نقصًا شديدًا في كميات السولار؛ كما اشتكى عدد من المواطنين من عدم تمكنهم من الحصول على الوقود لمركباتهم نتيجة النقص الشديد في البنزين والسولار وشدة التزاحم على المحطات.

وسادت حالة من الاستياء جموع السائقين بسبب نقص كميات السولار والبنزين وخاصة 80 من محطات الوقود، وبيعها بالسوق السوداء بأسعار تفوق سعره المقرر، ووصل سعر "صفيحة البنزين" 80 جنيهًا، علمًا بأن سعرها الحقيقي 25 فقط.

كما يشهد موقف الإسماعيلية بميدان الزراعة بالزقازيق يومياً تكدسا وزحاما شديدا من الركاب بالتزامن مع عدم وجود سيارات لعدم تمكن السائقين من الحصول علي بنزين.

يذكر أن المحافظة شهدت مقتل مواطن منذ أيام داخل إحدى محطات الوقود؛ نتيجة التزاحم على أسبقية الحصول على البنزين.

رابط الفيديو
http://www.youtube.com/watch?v=0VvXGHD0gU8&feature=youtu.be

Facebook Comments