انسحب أحد الشباب المشاركين فى مناقشة كان يجريها يسرى فودة مع عدد من الشباب، اعتراضا على مقاطعة فودة لأحد المتحدثين الذى أشار إلى ضياع حقوق الشهداء من أبناء الثورة فى مقابل الذين حصلوا على حقهم "تالت ومتلت" من أبناء القوات المسلحة والشرطة.

وحين بدأ المتحدث يتكلم عن المقارنة بين الشهداء من أبناء الناس "الغلابة" الذين تضيع حقوقهم، مقارنة بأبناء تلك المؤسسات قاطعه فودة رافضا أن يكمل الحديث بحجة أنه لا يريد مقارنات فى هذا الملف.

الأمر الذى دعا أحد الشباب -المشاركين فى الحوار- إلى التهديد بالانسحاب إذا لم يترك فودة الشاب لاستكمال حديثه، وهو التهديد الذى نفذه بالفعل؛ ليفضح أحد الإعلاميين الذى تصور الكثير من المتابعين أنه مع الثورة، ومن أشد المؤيدين لحقوق شهدائها ومصابيها.

شاهد الفيديو:

 

Facebook Comments