كتب حسن الإسكندراني:

بالتزامن مع موافقة لجنة الدفاع والأمن القومي على مشروع قانون يتيح "بيع" الجنسية المصرية للمستثمرين الأجانب مقابل 500 ألف دولار، بث الفنان المصري الساخر عبدالله الشريف، حلقة جديدة على موقع الجزيرة مباشر،الخميس، تحت عنوان "جنسية للبيع"، حيث أكد أن هذا المصطلح غريب على أذان المصريين، وعرض موقف بعض الدول من منح الجنسية للأجانب، ومنها بريطانيا وأمريكا وأستراليا وكندا والنمسا وبلغاريا والمجر ومالطا وسنغافورة وقبرص وهونج كونج وروسيا. مؤكدا أن تلك الدول يتم دفع أموال للاستثمار داخل الدولة، فى مقابل الحصول على الجنسية في مدد متفاوتة منها عامان أو 5 أعوام".

وقال ساخرا: من البائس الذي يترك جنسية دول عملاقة مثل بريطانيا وأمريكا وروسيا وأستراليا ليمكث في مصر 5 سنوات ويدفع 500 ألف دولار للحصول على الجنسية المصرية؟

وأردف: يكون ديته رصاصة من أمين شرطة فى دولة ليس بها قانون أو احترام لآدمية المصريين!

Facebook Comments