اعترف اللواء محمد نور مساعد وزير داخلية الانقلاب السابق بأن استمرار استهداف أفراد وضباط الشرطة قد يتسبب في عدم السيطرة على معنويات باقي الأفراد والضباط خاصة الصغار منهم.

وقال في حوار له على إحدى الفضائيات : "أسوأ شيء في العمليات الإرهابية التي تستهدف الضباط هو اعتياد الناس عليها، حتى إن الناس كانت بتعزينا الأول بأسى، ودلوقتي بيعزونا بلوم ويقولولنا خلوا بالكم من نفسكم شوية".

وتابع قائلا : "والأسوأ على الإطلاق هو إني أخشى إني ما قدرش أحافظ على الروح المعنوية بتاعة أفرادي وضباطي الصغيرين، إلى مدى طويل لما كل يوم يشوفوا زمايلهم بيموتوا".

 

Facebook Comments