الحرية والعدالة

في لقاء مباشر على قناة اليوم الكويتية تحدث المعارض الكويتي والنائب السابق في مجلس الأمة “مسلّم البراك” عن أرقام حوالات بنكية ضخمة بين شخصيات كويتية مشهورة من الأسرة الحاكمة ومن كبار التجار الكويتيين.

وخلال حديثه، كما ذكر موقع "الصفوة" تجنب مسلم البراك ذكر أسماء واستخدم اسمين مستعارين، الأول لأحد أمراء العائلة الحاكمة الذي وصفه بالمرتشي وأطلق عليه تسمية “المتعوس”، والثاني هو رجل أعمال وتاجر فاسد أطلق عليه تسمية “خايب الرجاء”، حسب تصريحات البراك.

وكشف مسلّم البراك عن أرقام وأرصدة وحوالات بنكية لهذه الشخصيات، قال إنه مستعد لأن يُسأل عنها أمام أي جهة رسمية، مشيرًا إلى أن بعض هذه الحوالات هي “جزء من عملية غسيل أموال لصالح بعض الجهات والشخصيات وشركات في دول إقليمية ليست عضوًا في مجلس التعاون”.

كما ذكر أن الرصيد البنكي للأمير “المتعوس” تضاعف ما بين عامي 2007 و 2013 بنسبة 5000% في حساب واحد كان في عام 2007 يحتوي على رصيد 235 مليون دولار وأصبح يحتوي على 23 مليار دولار بحلول سنة 2013.

وكشف مسلّم البراك عن تحويلات بنكية في بنوك بريطانية من حساب “الأمير المرتشي” لصالح ثلاث شخصيات أخرى في شهر أبريل من عام 2013 بمجموع حوالي 100 ملوين دولار، مشيرًا إلى أن تلك التحويلات حدثت بالتزامن مع قيام 3 قضاة في المحكمة الأميرية الكويتية بتحويل عدد من الناشطين إلى المحكمة الدستورية.

وتحدث البراك أيضًا عن شخصية أخرى أطلق عليها تسمية “المدير” وقال إنها مقربة جدًا من “الأمير المرتشي” مدعيًا أن ابن “المدير” تلقى حوالة من حساب الأمير في بريطانيا بقيمة 18 مليون دولار إلى حساب آخر في أحد بنوك جزر كايمان البريطانية.

شاهد الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=2FGJFoeXVCQ
 

Facebook Comments