الحرية والعدالة

تطاول على جمعة ، مفتى العسكر والشهير بفتوى"اضرب فى المليان" التى لم يسبق لها مثيل فى التاريخ الإنسانى على فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوى، رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، زاعما أن العلامة القرضاوى يعانى من الزهايمر ومصاب بالخرف وتم عزله من هيئة كبار العلماء بناء على ذلك.

وزعم جمعة في اتصال هاتفي ببرنامج صوت الناس على قناة  المحور 2 أن «قطر تستعمل القرضاوى كالآلة وأنه لا يكتب فتاواه بنفسه بل يكتبها له غيره».

وادعى جمعة أن العلامة القرضاوى «حوله ولدين ثلاثة يكتبون كتبه منذ أكثر من 15 سنة وأنه لا يستطيع القيام في الصلاة منذ 30 سنة، متهما القرضاوى بحب الدنيا وأن الله يفعل به هذه الأفاعيل ويختم له بخاتمة الشر لأنه باع دينه ووطنه وخان العلماء» على حد مزاعم مفتى العسكر.

يشار إلى أن جمعة ليس أزهرى النشأة بل حصل على بكالوريوس التجارة من جامعة عين شمس عام 1973م, ثم انتسب إلى الأزهر بعد ذلك.

لجمعة عدة فتاوى مثيرة للجدل أهمها:

• فتوى اضرب فى المليان وهي فتوى غير مسبوقة فى التاريخ الإنسانى كله.

• إباحة التعامل بالربا وأفتى بها في 2 ديسمبر 2009 حيث أكد جمعة أن معاملات البنوك المصرية شرعية 100% .

• كما أجاز للمسلم بيع الخمر فى الدول غير الإسلامية.

• كما أفتى بجواز ترقيع غشاء البكارة بقصد ستر الفتاة.

https://www.youtube.com/watch?v=cKlJLbVe_-s

Facebook Comments