كتب حسن الإسكندراني:

تداول نشطاء عبر مواقع السوشيال ميديا، اليوم الأحد، مقطع فيديو يصور حقيقة هزلية "تفجير أتوبيس طلبة الكلية الحربية" التى اتهم فيها 16 شابا، تم الحكم على 7 منهم بالإعدام.

المقطع المصور يكشف عن حقيقة قضاء العسكر القذر، وكيق يقوم بتحويل القضية إلى محاكمة عسكرية عاجلة، وكذلك تحقيقات مفبركة وسريعة، كما تكشف أيضا كم التعذيب الجسدى وطلاء أجسداهم بالزيت والجاز والصعق بالكهرباء لضمان كثرة التعذيب. وأيضا التعليق من الأقدام والتهديد باغتصاب الأمهات والزوجات والأخوات.

مؤكدين أن التحقيقات أكدت تعطل كاميرات المراقبة عند الاستاد قبل التفجير مباشرة، وعدم تفريغ كاميرا بأحد المطاعم أمام الاستاد لإثبات براءتهم.

Facebook Comments