تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات الفيديوهات و”الألبومات المسجلة” والصور لغرق منطقة التجمع الخامس، التي تحولت إلى كفرٍ أو قريةٍ نتيجة فساد العسكر في المحليات، وتركيز العسكر فقط على التأمين الأمني لقائد الانقلاب، وإهمال بقية مناحي الحياة، فسقطت مصر من وحل الاقتصاد إلى طين المحليات ومجاري فساد حكومة الانقلاب.

وقال حساب أمير لمعي “mir.lam3y™. Maro”: “صورة أو فيديو بالمطر من أي مكان.. خلينا نشوف الدنيا فيها إيه.. في التسعين والتجمع والأحوال الجوية”.

ونقلت “توتا” صورًا من “كفر التجمع الخامس”

ونقل محمود سلامة صورة لـ”التجمع الخامس” وقال إنها “منذ ساعتين”.

وكتب ناشط آخر: “أهلا بكم في قرية التجمع الخامس”.

وأضاف  حساب “Mahmoud Gaber”: “لما ده التجمع الخامس أرقى أحياء القاهرة الجديدة وأغلاها سعرًا… يوم مطر يعمل فيه كده.. يبقى ميصحش نعتب على مصيف بلطيم.. الصورة من صفحة الصحفي أيمن الشحات”.

وعلق ناشط آخر على بشاعة الصورة: “يا خبر أبيض التجمع النهاردة”.

وساخرة كتبت “مريم”: “كنت عايمة في بحر الغدر اللي بيقولوا عليه يا جماعة.. #التجمع_الخامس”.

أما حساب “Dr. Mohamed Kamel” فقصر المشكلة على المحليات، وكتب: “نجحت الأمطار وسقطت المحليات والأحياء.. منطقة التجمع الخامس اليوم مثلها مثل جميع شوارع القاهرة”.

وحتى المنشآت التابعة للإمارات غرقت، فنقل “Ahmad Hafez” صورا لـ”كايروفيستفال النهاردة #التجمع_الخامس”.

Facebook Comments