بالتزامن مع الذكرى الخامسة لموقعة الجمل الشهيرة التي جرت بين بلطجية المخلوع مبارك وأفرد الأمن بالزي المدني من ناحية، وثوار ميدان التحرير وفي القلب منهم شباب وقيادات جماعة الإخوان المسلمين من ناحية أخرى، أعاد نشطاء مواقع التواصل الإجتماع تداول مقاطع فيديو تحمل شهادات للتاريخ يعترف فيها عدد من المعارضين لجماعة الإخوان بأن شباب الجماعة هم من قاموا بحماية الميدان في الثاني من فبراير 2011، أمام محاولات بلطجية وأنصار المخلوع مبارك لاقتحام الميدان.

 

دور الإخوان البطولي في يوم موقعة الجمل ودفاعهم عن الميدان وتصديهم للبلطجية، وتثبيتهم للثوار والمتظاهرين، دفع العديد من معارضيهم أن يعترفوا بفضلهم في هذا اليوم وتصديهم للبلطجية ، وقيامهم بدور فعال في إنجاح الثورة.

 

وفي هذا التقرير نعرض بعضا من هذه الشهادات ل ، والتي جاءت كالتالي: 

 

1ـ أحمد شفيق: نزول الإخوان المسلمين زاد الثورة رسوخا في الأرض، وعدم نزول الإخوان كان هايخلي الثورة أضعف من ذلك بكثير.

 

2ـ مصطفى بكري: الإخوان في موقعة الجمل دافعوا دفاع الأبطال  وبشجاعة وبسالة، عن ميدان التحرير، وكان كل منهم يتمنى الشهادة في هذا اليوم.

 

3ـ بلال فضل: ظهر الإخوان بدور رائع في الميدان ودورهم الهام جدا في حماية الميدان في موقعة الجمل سيكتبه التاريخ.

 

4ـ نجيب ساويرس: كلمة حق الإخوان هم من حموا الولاد في ميدان التحرير يوم معركة الجمل.

 

5ـ أحمد ماهر: الإخوان كان ليهم دور مهم جدا في تنظيم الميدان أعلى من كل المجموعات الشبابية الموجودة.

 

6ـ أسماء محفوظ: في خلال الثورة شفت ناس محترمة جدا بيساعدوا الناس ومنظمين جدا وعرفت الإسلام من أخلاقهم وتصرفاتهم وعرفت بعد كده إنهم "الإخوان المسلمين".

 

7ـ عمرو أديب: الإخوان كانوا "جزءا" واضحا ولا يتجزأ من الحركة اللي كانت في 25 وتصدوا للبلطجية وفضلوا نايمين في أماكنهم وكان ليهم دور عظيم وعبقري في الثورة.

 

شاهد الفيديو

Facebook Comments