أحمدي البنهاوي
قال معلمون بمدرسة العمرانية بمحافظة الجيزة، إنهم تلقوا إهانة بالغة بعد حضورهم إلى المدرسة، اليوم الخميس، في يوم يفترض فيه أن نحو 6 ملايين موظف بأنحاء الجمهورية في إجازة، إلا أنه طُلب منهم النزول للدوام في تمام الساعة التاسعة صباحا، ففوجئوا بإدارة المدرسة تغلق الباب عند الوقت المحدد، ومن تأخر لـ3 أو 5 دقائق يُغلق الباب في وجهه.

والتقطت عدسات النشطاء صورًا للمعلمين والمعلمات، وهم يتراصون أمام باب المدرسة، أشبه ما يكون بطابور "ذنب"، الذي تعارف عليه المعلمون مع الطلاب، والعسكر مع جنودهم.

وكتب المعلم "بسام دهيس" عبر حسابه على فيسبوك، "تعرف على مهزلة منع المدرسين من دخول المدرسة.. المفروض إن النهارده إجازة رسمى بس إحنا فى مدرسة العمرانية، الفصول لسه مجهزتش، فقرروا ينزلونا عشان نخلص شغلنا، وقالولنا الحضور الساعة 9، بالفعل الناس نزلت بس عارفين إن مفيش إمضاء للحضور، ففيه ناس اتأخروا شوية، يعنى وصلنا 9.3 أو 9.5، ومع أنه يوم إجازة أصلا بس المدرسين نزلوا، لكن إدارة المدرسة مقدرتش ده ومنعتهم من الدخول بسبب التأخير.. قمة الإهانة إن مدرسين محترمين يقفوا فى الشارع..قمة عدم التقدير.. الناس سابت بيوتها ونزلت عشان شغلها.. أنا عايز بس حد يفيدنى إيه الموقف الى المفروض ناخده.. وعايز شير للبوست ده فى كل الجروبات الخاصة بالمدرسين".

Facebook Comments