قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار مصطفى سلامة ببراءة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق لجماعة الإخوان بقضية "إهانة السلطة القضائية"

يشار إلى ان المستشار ثروت حماد مستشار التحقيق المنتدب من وزير العدل للتحقيق في بلاغات إهانة السلطة القضائية والإساءة لرجالها، قد سبق وأن أحال محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق لتنظيم الإخوان المسلمين، إلى محكمة الجنايات، بعدما انتهت التحقيقات إلى ثبوت ارتكابه لجريمة إهانة رجال القضاء والسلطة القضائية.

وكان أعضاء هيئة الدفاع عن محمد مهدى عاكف المرشد العام السابق لجماعة الإخوان تقدموا بطلب التنازل عن الاستماع لشهادة الإعلامية منى الشاذلى بشأن اقوالها المتعلقة بالقضية.

من ناحيته تقدم محمد الدماطى بعددا من الدفوع للمحكمة تمثلت فى: الدفع ببطلان امر الإحالة ضد المتهم لانه خلط بين مواد العقاب 184 والمادتين 185 و186.

فى السياق ذاته تقدم الدماطى بالدفع بخلو أمر الإحالة كذلك من وصف التهمة الموجهة الى المتهم وهو ما يدفع ببطلان قرار الإحالة.

وقدم الدفاع كذلك دفعاً بعدم توافر نية الإذاعة والنشر لدى المتهم فيما يخص بحواره الذى اجراه والذى من خلاله تم اجتزاء العبارات المدان بها بإهانة السلطة القضائية، حيث اشار الدفاع الى ان المرشد العام السابق لم يكن فى ذهنه أنذاك اذاعة هذا الحوار الذى تم دون علمه بشكل كامل حسب وصف الدفاع.

وطلب الدفاع فى نهاية تقديمه الدفوع ببراءة المتهم مما نسب اليه ، فى الوقت الذى اكد خلاله الدفاع ان عاكف اكد فى اكثر من مناسبة سابقة إجلاله واحترامه للقضاء المصرى مما ينفى عنه تلك التهمة جملةً وتفصيلاً

Facebook Comments