تتجدد توابع خيانة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في بيع مياه النيل بالتنازل أمام إثيوبيا في إنشاء سد النهضة؛ حيث أعلن إبراهيم خالد -رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى، فى تصريحات صحفية- إنه تم إغلاق 4 محطات مياه فى ملوى ومغاغة ومطاي منذ أكثر من 10 أيام، بسبب انخفاض منسوب المياه.

وأوضح خالد، أمس الأربعاء، أن الشركة تقوم بعمل صيانة فى جميع المحطات والانتهاء منها فى شهر إبريل المقبل.

وتابع: إن الصيانة التى تتم للمحطات صيانة جزئية، حتى لا يتم قطع المياه عن المواطنين لفترات طويلة، إضافة إلى أن استخدام المواطنين للمياه فى فصل الشتاء ضعيف عن الصيف لذا يتم استغلال الشتاء فى أعمال الصيانة.

وكشفت الأحداث في الآونة الأخيرة عن قيام سلطات الانقلاب بفتح بحيرة ناصر لتعويض الفاقد من مياه النيل بعد انخفاض منسوبها بسبب بناء سد النهضة وحجز إثيوبيا لمياه النهر الذي يعتبر هبة الله للمصريين، وتحويله وراء الخزان الجديد الذي تم بناؤه تمهيدًا لإنشاء سد النهضة في إثيوبيا.

الأمر الذي أثر على منسايب المياه بشكل لافت والاعتماد على مياه بحيرة ناصر التي تسببت في هجوم التماسيح ودخولها عبر بوابات المياه من البحيرة.

Facebook Comments