بعد فضيحة تسرب تماسيح من النيل إلى الترع والمصارف في محافظات الجمهورية، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، صورة تظهر تغير لون مياه الشرب إلى الأسود، بمدينة كفر الزيات، نتيجة اختلاطها بمياه الصرف الصحى.

وقال النشطاء أن سلطات العسكر تتجاهل الأمر، وأن مياه الشرب لا تصلح للاستهلاك الآدمى، مناشدًا مسئولي الانقلاب إصلاح مواسير المياه، لإعادة ضخ المياه النظيفة إلى المنازل.
 

Facebook Comments