كتب- أحمد علي:

 

واصلت إدارة سجن العقرب شديد الحراسة بمنطقة سجون طره جنوبي القاهرة جرائمها بحق الدكتور عبد الله شحاتة خطاب، 45 عامًا، خبير اقتصاد دولي وأستاذ بكلية الاقتصادي والعلوم السياسية بجامعة القاهرة؛ حيث جردته من البطاطين وجميع الملابس، عدا التي يرتديها داخل الحبس الانفرادي.

 

ووثقت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان، اليوم، الجريمة بحسب شكوى أسرته، وذكرت أن إدارة السجن قامت بالتقييد الكامل على الزيارات، فأصبحت الزيارة مدتها من 3 إلى 5 دقائق فقط، كل 45 يومًا، بالإضافة إلى إدخال كميات قليلة جدًا من الطعام، أكثرها 4 معالق فقط، وأغلقت المقصف (الكانتين)، ومنعت دخول أية أدوية لأجلٍ غير مسمى.

 

وأشارت المنظمة أن الانتهاكات بحق الدكتور شحاتة، ليس الأولى؛ فقد ورد للمنظمة انتهاكات بحق الدكتور محمد علي بشر – الوزير بحكومة هشام قنديل والمهندس جهاد الحداد المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، المُعتقلين بنفس السجن.

 

أسرة شحاتة، الذي كان خبيرًا بصندوق النقد الدولي، ومستشارًا لوزير المالية لـ3 سنوات، والحاصل على الماجستير من هولندا، ثم درجة الدكتوراه من بريطانيا ناشدت الجهات المعنية، بالتدخل، لوقف الانتهاكات بحقه، والإفراج عنه بعد عامين من الحبس دون سبب محمله إدارة السجن مسؤولية سلامته.

Facebook Comments