دعت منظمات حقوقية ومحامون، سلطات الانقلاب إلى إجراء اختبار لجميع العمال والسجناء في سجن طره بعد الإبلاغ عن عدة حالات.

وقدم محامون مصريون رسميًا بلاغا للنائب العام، للتحقيق فيما تردد عن وفاة مسئول في مجمع سجون طره في القاهرة بعد إصابته بفيروس كورونا؛ خوفا من إصابة السجناء.

وفي الأيام الأخيرة، أفادت عدة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بأن المسئول المالي في سجن تحقيق طره، سيد أحمد حجازي، توفي جراء إصابته بكوفيد-19، نقلا عن حساب ابنته زينب حجازي على فيسبوك.

ونيابة عن عدد من السجناء السياسيين المحتجزين في السجن، قدم المحاميان خالد علي ونبيه الجنييدي شكوى إلى النائب العام يطالبان فيها بإجراء تحقيق رسمي في وفاة حجازي.

وقال المحاميان، في البلاغ، إنه "من المرجح أن يكون السيد حجازي على اتصال ببقية موظفي السجن والسجناء، وطالبوا المدعي العام بإجراء اختبارات PCR بسرعة لجميع المقيمين في سجن طره، وإطلاق سراح السجناء المحتجزين في الحبس الاحتياطي المؤقت".

وفي منشور على فيسبوك، كتبت ابنة حجازي أن والدها خضع لاختبار PCR في 20 مايو في مستشفى حميات العباسية في القاهرة وثبتت إصابته، وتدهورت صحته حتى وفاته.

ومن ناحية أخرى، صرح متحدث باسم منظمة "نحن نسجل" الحقوقية لـ"ميدل إيست آي"، اليوم السبت، بأن منظمته أبلغت بعدة حالات مؤكدة من الفيروس التاجى فى سجن طره، بيد أن معظم المصابين فى حالة مستقرة.

وقال: إن حجازي كان على اتصال بكل من السجناء وأسرهم لأنه كان مسئولا عن تسليم الأموال التي أرسلها أفراد الأسرة إلى السجناء، مضيفا أن "سجن طره للتحقيق، وهو جزء من مجمع سجن طره، وبه أربعة عنابر. وقد أبلغ اثنان منهم عن إصابتهما بالعدوى.

وأضاف أنه "لا يمكننا أن نؤكد من هو مصدر العدوى في السجن"، موضحا أن الذين ظهرت عليهم أعراض المرض تم عزلهم عن باقى السجناء وتم اختبارهم .

وقد أبلغت مصر حتى الآن عن 22082 حالة إصابة بفيروس كورونا و879 حالة وفاة. وقد دعت منظمات حقوقية ومدافعون عن حقوق الإنسان الحكومة المصرية مرارا وتكرارا إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين لمنع تفشي الفيروس في السجون المزدحمة في البلاد.

ومنذ استيلاء عبد الفتاح السيسي على السلطة، بانقلاب عسكري في 2013، اعتقل عشرات الآلاف من منتقدي الحكومة، الذين توفي العديد منهم أثناء الاحتجاز.

ودعت الحركة الديمقراطية المدنية، وهي تحالف معارض، السلطات يوم السبت إلى إجراء "اختبارات شاملة" لجميع الذين كانوا على اتصال بحجازي.

وقالت المنظمة في بيان "نجدد دعواتنا للإفراج عن سجناء الرأي والمعتقلين قبل المحاكمة حتى لا يعرضوا حياتهم في السجن للخطر".

رابط التقرير:

https://www.middleeasteye.net/news/coronavirus-egypt-death-prison-official-prompts-calls-test-release-inmates

Facebook Comments