في الوقت الذى تم فيه وقف تأشيرات الحج والعمرة، بدعوى مواجهة إنتشار كورونا يصر النظام السعودى على مواصلة الحفلات الغنائية والموسيقية الماجنة بالقرب من الأماكن المقدسة، حيث أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه فى المملكة العربية السعودية، تركي آل الشيخ، عودة نشاطات هيئة الترفيه في المملكة.

جاء ذلك على صفحة آل الشيخ على تويتر، حيث قال إن المراكز الترفيهية أصبحت جاهزة لاستقبال المواطنين، مع إجراءات احترازية لضمان السلامة العامة. فيما أكد مراقبون سعوديون أن إصرار ولى عهد المملكة محمد بن سلمان على نشاط هيئة الترفيه فى ظل هذه الظروف يأتى للإسراع بمسلسل توريث الحكم، خاصة أن الحفلات الماجنة واعتقاله لكبار علماء السعودية وعلاقته بالكيان الصهيونى يعتبر جواز المرور لكرسى الملك، بعد تدهور صحة والده الملك سلمان، وكشفوا أن "آل الشيخ" يبدد مليارات الريالات من أموال الشعب السعودى على جلب نجوم عالميين بأمر مباشر من محمد بن سلمان، فى الوقت الذى فرضت المملكة ضرائب على أغلب الأنشطة، ما أدى لزيادة كبيرة فى أسعار السلع الضرورية.
وكانت بعض الأنشطة توقفت في السعودية ودول العالم، بسبب إجراءات الإغلاق التي فرضها فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن السعودية أوقفت زيارة المملكة لأداء الحج والعمرة بسبب الفيروس، وقررت أن يكون الحج لهذا العام بعدد قليل من المقيمين داخل المملكة فقط. وانتقد بعض المتابعن إعلان آل الشيخ، بسبب اقتراب موسم الحج، وارتفاع الأسعار، وفيروس كورونا المنتشر في المملكة.

وفي وقت سابق، أثارت التسهيلات التي منحها مجلس الوزراء السعودي، لتأشيرات "الزيارة" التي خصصت للراغبين بحضور فعاليات هيئة الترفيه التي تقام في المملكة، جدلا بعد أن قارنها راغبون بزيارة السعودية لأداء العمرة أو الحج بتأشيراتهم الخاصة لذلك.

وأقر مجلس الوزراء السعودي، استحداث تأشيرة باسم "زيارة فعالية"، تصدر وفقا لآليات رئاسة أمن الدولة، ووزارة الخارجية. ويتطلب للحصول على التأشيرة إثبات حضور الفعالية بشراء التذكرة المخصصة لها، مقابل إصدار التأشيرة خلال 24 ساعة فقط.

Facebook Comments