كتب – رانيا قناوي
في ظل غض بصر نظام السيسي عن الانتهاكات الجوية التي يقوم بها الكيان الصهيوني داخل أراضي سيناء وتحصد بها أرواح المدنيين في سيناء، قتل 4 شباب وطفلان خلال القصف الجوي الذي استهدف مناطق جنوب رفح الخميس الماضي.

وقالت مصادر في سيناء خلال تصريحات صحفية اليوم الاثنين، إن القصف نفذته طائرات بدون طيار زنانة قدمت من اتجاه الأراضي المحتلة وعادت مرة أخرى، ما يؤكد أنها إسرائيلية، ما أسفر عن مقتل كل من:
– أحمد محمد السواركة 28عاما
– سلمى عيد النجره 22عاما
– شريف اسماعيل محمود ابوشيخه 20عاما
– محمود أحمد محمد ابوعليه 43عاما
– طفلان من قبيلة السواركة دون 10 سنوات قتلا شرق منطقة شيبانه جنوب رفح.

وقُتل المواطن "محمد سلامه الأقرع" وأطفاله الثلاثة بينهم رضيعتان، وإصابة زوجته اصابات حرجة، وتم تحويلها لمستشفى السويس العام، جراء القصف الذي نفذته طائرة بدون طيار على منطقة سكنية تابعة لمركز نخل في وسط سيناء.

كما قتل في القصف مواطن آخر من قبيلة التياها، وطفله البالغ من العمر عشر سنوات، وتم تحويل جثامينهم لمستشفى نخل المركزي، لإنهاء إجراءات الدفن.

ويقوم الكيان الصهيوني بانتهاكات متواصلة في الأراضي المصرية بسيناء، بزعم الحرب على الإرهاب، تحت غطاء سلطات الانقلاب، التي تغط طرفها عن هذه الانتهاكات وتوافق عليها، حتى ان النظام وافق في مرات عديدة على دخول طائرات إسرائيلية لشن الحرب على أهالي سيناء المتواجدين في رفح والعريش، بزعم مواجهة الإرهاب. 

Facebook Comments