بورسعيد – أنس الطوخي

واصل عمال شركتي سوبر جيت و شرق الدلتا للنقل البري ببورسعيد اليوم الاثنين إضرابهم عن العمل وإغلاق شبابيك التذاكر اعتراضا على تندي الأجور و الحوافز مطالبين بتطبيق الحد الأدنى للأجور و استبدال قيادات الشركات بعناصر شبابية، وقال صبري الوكيل مسئول تشغيل بشركة شرق الدلتا فرع بورسعيد أن الإدارة في الفرع الرئيسي طلب اليوم مناديب عن ال 14 فرعا للشركة بالمحافظات للتفاوض بشأن الإضراب إلا أن العاملون في الأفرع قد رفضوا التفاوض قبل تطبيق الحد الأدنى للأجور

كان العمال قد أعلنوا أمس الأحد عن دخولهم في إضراب عن العمل للمطالبة برفع الأجور والتي وصفوها بالمتدنية و التي لا تتناسب مع غلاء الأسعار كما طالبوا بتغيير مدراء الشركات وإتاحة الفرصة أمام الشباب للعمل على رفع كفاء العمل و العمال لتحقيق العدالة الاجتماعية و التي خرج من اجلها الملايين في ثورة الخامس و العشرين من يناير


و قال إبراهيم الدسوقي فني سلامة وصحة مهنية فرع شركة شرق الدلتا ببورسعيد انه يعمل بالإضافة لعمله الأساسي مندوب تراخيص و مسئول حوادث و مسئول عن الأمن الادراي و الخفر بالفرع ومراكز تشغيل بورسعيد بحافز 150 جتيها في الشهر فقط ليكون إجمالي الراتب يتراوح بين 700 و750 جنيها شهريا فقط


وطالب الدسوقي نيابة عن العمال بتغيير مدير الشركة الذي يبلغ من العمر 80 عاما ولا يتعامل بفكر وعقلية الشباب والتى قامت ثورة 25 يناير من اجله لتحقيق العيش و الحرية و العدالة الاجتماعية

Facebook Comments