أنس الطوخي – بورسعيد
دعا اللواء أركان حرب سماح قنديل محافظ الانقلاب في بورسعيد إلى عقد جمعية عمومية طارئة للجان نقابة المعلمين الفرعية بالمحافظة غدا الثلاثاء لسحب الثقة من النقيب ومجلس النقابة المنتخب بالكامل

وكانت ما تسمى بالنقابة المستقلة والتي تحسب على فلول الحزب الوطني المنحل قد طالبت كلاً من الحاكم العسكري و مدير أمن الانقلاب في بورسعيد بتأمين لجان انتخابات النقابة وذلك بحجة عدم إفساد "عمليه سحب الثقة" و تم تحديد 7 لجان لعقد الانتخابات بها هى "الزهور – الشرق – العرب – المناخ – بور فؤاد – الضواحي – الجنوب" و علي أن تبدأ الانتخابات منذ الساعة 7 صباحاً حتى الساعة 5 مساءً .


كما طالب أعضاء النقابة المستقلة بعدم تقدم أحد من أعضاء النقابة السابقين للانتخابات و أي شخص يشتبه الانتماء لجماعة "الإخوان


الجدير بالذكر أن الانتخابات التكميلية في الانتخابات السابقة اسفرت عن فوز نبيل عزام بمنصب نقيب معلمي بورسعيد، بعدما حصل علي 75 صوت عضوا نقابيا منتخبا من إجمالي 86 معلما نقابياً


من جانبها أعلنت النقابة تمسكها بالنقابة المنتخبة داعية أعضاء النقابة بالتمسك بأصواتهم و عدم التفريط فيها وقالت "أن هذا القرار مخالف لمواد القانون و الدستور المنظم لعمل نقابة المهن التعليمية و أنه لا يستند إلي أي سند قانوني أو دستوري و يعد تدخلا صارخاً في شئون نقابة المعملين ببورسعيد ووصف ذلك بالتدخل السافر وانتهاك لحقوق المعلمين القانونية التي كفلها القانون و الدستور طبقا لقانون 79 لسنه 1969 و الذي يحدد أن صاحب الحق في الدعوة إلي انعقاد العمومية للمعلمين أو إلغاءها هو النقابة العامة للعملين دون غيره "


و أكدت النقابة أنها قامت بعقد جمعية عمومية بمقر النقابة و حضر المستشارون للاشراف علي انتخابات اللجان النقابة بمقر النقابة في الموعد المحدد منذ الساعه 9 صباحا و تم فتح محضر انعقاد الجمعية العمومية للمعلمين في كل لجنه نقابية و بعد مرور ساعتين من بدء انعقاد الجمعية العمومية للعاملين و عدم اكتمال النصاب القانوني تم تأجل إجراء انتخابات التجديد النصفي إلي يوم الخميس القادم وتم تسجيل هذا في محضر رسمي كما نص عليه القانون في هذه الحالة

و ناشدت النقابة "المنتخبة" المعلمين الحفاظ علي حقوقهم و عدم التفريط في أصواتهم

Facebook Comments