الحرية والعدالة
 

قال الدكتور علاء بيومي -الباحث السياسي-: إن التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية -الذي تحدث عن انتهاك الانقلاب لحقوق الإنسان- يعد حجة قوية لإدانة قيادات الانقلاب، مضيفا أن التقرير يدمر صورة الانقلاب.
 

وأضاف على صفحته على فيس بوك، "بيان العفو الدولية عن تقرير "خارطة طريق القمع" الذي أعدته عن انتهاكات الانقلاب لحقوق المصريين، والتي ترى أنها غير مسبوقة وتهدم كل أهداف ثورة يناير، وتعد انفلاتا لمؤسسات الأمن القمعية التي لا تخضع للمساءلة، وتكذب عدلي منصور وحديثه عن احترام الحقوق والحريات، وتقول إن أفعاله لا تدل على ذلك".
 

وأشار إلى أن التقرير يدين الانقلاب ويدمر صورته إلى أبعد حد، ويثير المخاوف على حقوق وحريات المصريين، مؤكدا أن التقرير أكد وفاة 1400 قتيل على الأقل، وآلاف المعتقلين السياسيين الذين تطالب العفو الدولية بإطلاق سراحهم فورا.

Facebook Comments