أجّلت محكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار جمال عبد القادر، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، اليوم الأربعاء، إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، و682 معتقلا آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، بهزلية أحداث المنيا بمنطقة "العدوة"، إلى جلسة 10 مايو/ أيار المقبل، لتعذر إحضار بعض المعتقلين، لانشغالهم بجلسة هزلية "وادي النطرون".

 

وكان د. "بديع" أكد بالجلسات الماضية أنه مجنيٌّ عليه وليس جانيًا، ذاكرًا أن التاريخ سجّله من أهم مائة عالم على مستوى العالم العربي، في القرن العشرين، وأن نجله قتل عقب الانقلاب العسكري، ولم تحقق الجهات القضائية في مقتله، بل قدمتهم كجناة وليس مجنيا عليهم.

Facebook Comments