أجلت محكمة مستأنف القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم الاثنين، نظر الاستئناف المقدم من أحد المحامين على حكم محكمة أول درجة التي قضت بعدم اختصاصها في نظر الدعوى القضائية التي تطالب باعتبار دولة قطر من الدول الداعمة والممولة لما وصفه الإرهاب، حسب قوله، إلى جلسة 16 يونيو لتقديم المذكرات.

كانت المحكمة أكدت في 7 مايو الماضي بعدم الاختصاص في نظر الدعوى، لعدم توافر شرط الاستعجال في الدعوى المنظورة، وأنها تحتاج إلى بحث موضوعى، كما أنه لا يوجد خطر محدق يستوجب أن يفصل القضاء المستعجل في الدعوى.

كان أحد المحامين ويدعي سمير صبرى أشار -في دعواه الهزلية- إلى أن قطر تحتضن عددًا من الهاربين، واختصم في الدعوى كل من أمين عام جامعة الدول العربية ورئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء.

Facebook Comments