سيد فودة ومجدى عصام

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، مد أجل الحكم على 3 ضباط من جهاز أمن الدولة السابق فى قضية تعذيب واحتجاز 5 مواطنين لجلسة 28 نوفمبر المقبل.

صدر القرار برئاسة المستشار أحمد عبد العزيز قتلان وعضوية المستشارين الدكتور أسامة جامع ومصطفى البهيتى رئيسى المحكمة وأمانة سر سعيد عبد الستار ومحمد فريد، وذلك لغياب القاضى الأصيل المستشار عادل عبد السلام جمعة.

كان المستشار مصطفى مختار قاضى التحقيق المنتدب من وزير العدل، قد أحال المتهمين العميد عماد صيام لأنه قام خلال الفترة من 1987 حتى 2009 بدائرة قسم عابدين بتعذيب المجنى عليهم سليمان العبد أبو بكر، 30 سنة مدرس بمعهد عثمان بالوراق، وأحمد سيد أبو سريع، 50 سنة تاجر، ورأفت تونسى عبد الحميد، وتجريدهم من ملابسهم وصعقهم بالتيار الكهربائى بقصد انتزاع اعترافات بانضمامهم لجماعات إرهابية.

بينما قام المتهم الثانى المقدم وائل مصيلحى بتعذيب المجنى عليه محمد حسن عثمان بتجريده من ملابسه، وتقييده من الخلف، وصعقه بالتيار الكهربائى لحمله على الاعتراف بانضمامه لجماعات إرهابية.

وقام المتهم العقيد وليد فاروق بتعذيب المجنى عليه حامد محمد على مشعل، مهندس معمارى، بالتعدى عليه بالضرب والسب، وحرمانه من الطعام ووضعه بزنزانة انفرادية بقصد انتزاع اعترافه لجماعات إرهابية. 

Facebook Comments