كتب رانيا قناوي:

قررت الدائرة الأولى مفوضين بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار محمد الدمرداش، الخميس، تأجيل نظر الدعوى المقامة من آية الله علاء، لإغلاق سجن العقرب شديد الحراسة "سيئ السمعة"، لجلسة ١٥ يونيو المقبل.

وطالبت الدعوى رقم ٣٩٣٩٩ لسنة ٧٠ ق، رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية بصفتيهما، بوقف تنفيذ «القرار السلبي الصادر بالامتناع عن عدم إغلاق سجن طره شديد الحراسة 992 المسمى (العقرب)، وما يترتب على ذلك من آثار، أخصها توزيع المسجونين على السجون التي تقع بالقرب من محل إقامتهم، وتنفيذ الحكم بمسودته وبدون إعلان».

ووقع على عريضة الدعوى القضائية كل من مركز النديم لتأهيل ضحايا التعذيب، والتنسيقية المصرية للحقوق والحريات، ومركز هشام مبارك للقانون، والمرصد العربي لحرية الإعلام، والمفوضية المصرية للحقوق والحريات، ولجنة الدفاع عن المظلومين، ومركز حرية الفكر والتعبير، بالتنسيق مع رابطة أسر مساجين سجن العقرب.

ويعرف سجن العقرب بسمعة سيئة نظرا للانتهاكات وحالات التعذيب التي تحدث ضد آلاف المعتقلين، وهو سجن شديد الحراسة يقع ضمن مجموعة سجون طرة جنوب القاهرة.

Facebook Comments