أنس الطوخي– بورسعيد

أصدر المستشار محمد الغرباوى، رئيس محكمة جنايات أمن الدولة العليا ببورسعيد، اليوم الأحد، قرارًا بتأجيل نظر قضية جاسوس بورسعيد، المتهم بالتخابر مع جهاز الموساد الإسرائيلى والجيش العلوى وحزب الله بلبنان، إلى جلسة 26 فبراير 2014؛ لاتخاذ محامى المتهم إجراءات رد رئيس المحكمة .

كان ناصر عبد العال، محامى المتهم محمد عبد الباقى، قد طلب رد رئيس المحكمة؛ نظرا لمنعه من إثبات دفوعه أمام اتهامات نيابة أمن الدولة العليا فى الاتهامات التى أوضحها المستشار أحمد الضبع، رئيس نيابة أمن الدولة العليا، فى مرافعته.

وأكدت مصادر قضائية أن قرار التأجيل جاء ليتمكن محامى المتهم من اتخاذ إجراءاته بمحكمة استئناف بورفؤاد، خلال 48 ساعة القادمة، لرد رئيس المحكمة، وفى حالة عدم اكتمال الإجراءات تستأنف المحكمة نظر القضية بجلسة 26 فبراير، بعد تقديم المحامى اعتذاره لرئيس المحكمة .

وأضافت المصادر القضائية أنه خلال اتخاذ إجراءات الرد وإبلاغ هيئة المحكمة التى تنظر القضية، تم تأجيل الجلسات لحين البت فى قضية الرد وفق أحكام القانون.

يذكر أن محكمة جنايات أمن الدولة العليا ببورسعيد نظرت، اليوم، ثانى جلسات قضية جاسوس بورسعيد محمد عبد الباقى، المتهم وآخرين بالتخابر مع جهاز الموساد الإسرائيلى مع 2 من ضباط الجهاز "هاربين"، بالإضافة إلى التخابر مع حزب الله بلبنان والجيش العلوى بإيران، وقد ترافعت النيابة بجلسة اليوم لإثبات دفوعها فى الاتهامات الموجهة للمتهم، مطالبة بتطبيق أقصى عقوبة عليه؛ لإضراره بالأمن القومى المصرى.

 

Facebook Comments