كتب- أحمد علي:

 

أجلت محكمة جنايات القاهرة الدائرة ٢٨ جنوب القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة قاضي العسكر المستشار حسن فريد، نظر القضية رقم ٣٤١٥٠ لسنة ٢٠١٥ جنايات مدينة نصر أول المعروفة إعلاميًا بهزلية مذبحة  فض اعتصام رابعة العدوية لجلسة ٧ أكتوبر ٢٠١٧ لسماع شهود الإثبات.

 

ومنعت المحكمة في جلسة اليوم الأهالي من دخول قاعة المحكمة قبل بدء نظر الجلسة ورفضت جميع التقارير الطبية المقدمة للحالات المرضية التي تحتاج إلى رعاية خاصة ويخشى على سلامتها.

 

وتضم القضية الهزلية التى تعود لـ14 أغسطس 2013 يوم مذبحة فض الاعتصام أبشع مذبحها عرفها تاريخ مصر الحديث ارتكبتها قوات أمن الانقلاب، تضم بالإضافة لفضيلة الأستاذ الدكتور محمد بيع المرشد العام للإخوان المسلمين 738 آخرين بينهم عدد من الرموز الوطنية والثورية والشعبية.

 

ويحاكم المتهمون في القضية رغم كونهم معتدى عليهم، وارتكبت بحقهم أكبر مذبحة في التاريخ المعاصر في مصر، خلال عملية مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية، ورغم سقوط أقارب وأهالي وأصدقاء ومعارف المتهمين إلا أن السلطات المصرية لم تكتف بالانقلاب على الشرعية والمذبحة الدموية بل وحوّلت ذويهم إلى متهمين وجناة وأحالتهم للمحكمة.

 

وتنظر القضية أمام دائرة المستشار حسن فريد بمحكمة جنايات القاهرة، والتي سبق أن أصدرت أحكاما في قضية خلية الماريوت وأحداث ‏مجلس الشورى، والمعروف بمواقفه العدائية لرافضي الانقلاب العسكري.

 

 

Facebook Comments