أكدت صحيفة "التايمز" البريطانية أن الحالة الصحية التي تنذر بموت الصحفي عبد الله الشامي – مراسل "الجزيرة" المعتقل في سجون الانقلاب بمصر والمضرب عن الطعام منذ 110 يوما- سيكون ضربة موجعة للسلطات الحالية التي تدعي تأييدها لحرية التعبير.

وقالت "التايمز" في تقرير لها ، اليوم الثلاثاء،:"إن أحد الصحفيين ويدعى عبد الله الشامي يمكن أن يموت خلال بضعة أيام، وسيمثل موته ضربة موجعه لادعاء مصر بأنها تؤيد حرية التعبير".

وأشارت الصحيفة لاعتقال صحفيي الجزيرة الأربعة في القاهرة دون وجود أي دليل ضدهم.

وعبد الله الشامي معتقل منذ 270 يوماً، وهو مضرب عن الطعام منذ 110 يوماً احتجاجاً على اعتقاله التعسفي الذي طال أيضاَ زملاءه بيتر غريست ومحمد فهمي وباهر محمد.
 

Facebook Comments