واصل أبناء قرية البليدة بالعياط التظاهر ليلا رغم العنف الشديد الذي واجهته مظاهرات اليوم الجمعة والذي أسفر عن استشهاد مواطنين وإصابة نحو 10 آخرين.

وردد المتظاهرون هتافات تندد باستعمال قوات أمن الانقلاب الرصاص الحي في مواجهة مظاهرات أبناء القرية، مؤكدين أنهم لن يخشوا من ذلك الرصاص وسيواصلون التظاهر حتى رحيل قائد الانقلاب.

وانطلقت مظاهرات ليلية أخرى في عدد آخر من مناطق الجيزة منها أم دينار والكداية والبليدة ونزلة السمان ومنشية دهشور والقبابات وأطفيح بالجيزة، بالإضافة إلى الغنايم بأسيوط، وأسوان، والفيوم، وفي جبل الطير بالمنيا، وأبو غالب بدمياط، والمطرية بالقاهرة. 

جاءت المظاهرات التي انتشرت عبر نحو 62 نقطة تظاهر رغم تكثيف قوات أمن الانقلاب وجودها في المدن والميادين الرئيسية لمحاولة منع التظاهر. كما تم غلق طريق الأوتوستراد لمدة يومين بعد قطعه من المتظاهرين.

وقال الفنان محمد علي إن أعداد المتظاهرين تتزايد يوميا، بعد أن وصلت إلى يومها السادس.وطالت الاعتقالات المئات من الأشخاص الذين لا تتجاوز أعمار بعضهم العشرين. وتظاهر مصريون في باريس تأييدا لمظاهرات جمعة الغضب.

كما أضرم متظاهرون النار في صور قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في قرية منشأة العماري بالأقصر، ونزع آخرون صورة السيسي من على إحدى مدارس مركز بني مزار بالمنيا في إطار حالة الغضب التي انتشرت في شوارع مصر اليوم ضمن جمعة الغضب التي استجاب لها عدد كبير من المصريين بالمدن والقرى خاصة في الجيزة والصعيد.

Facebook Comments