كتب– عبد الله سلامة
جدد قضاء الانقلاب، اليوم الأحد، حبس الإعلامي بقناة "الجزيرة" الفضائية محمود حسين لمدة 45 يوما، بعد مرور شهر ونصف على اعتقاله، عقب وصوله من الدوحة لقضاء إجازة مع أسرته بالقاهرة.

وكانت نيابة الانقلاب قد جددت حبس "حسين" 15 يوما، في 18 يناير الماضي، في اتهامات ملفقة بتهديد أمن البلاد وبث أخبار كاذبة، على خلفية عمله بقناة "الجزيرة".

وكانت شبكة الجزيرة الإعلامية قد طالبت بإطلاق "حسين" وإسقاط جميع التهم "الملفقة" التي وُجهت إليه، مؤكدة أن "الصحافة ليست جريمة"، مشيرة إلى أن "حسين" يشكو من استمرار وضعه في سجن تأديبي بزنزانة انفرادية، حيث يحرم من كل حقوقه القانونية كسجين احتياطي، ولا يسمح بزيارته، ولا بإدخال أي أغطية أو ملابس أو أطعمة له.

Facebook Comments