أحمدي البنهاوي
أكدت شبكة الدرر الشامية أن أعداد الضحايا المدنيين الذي قضوا في الهجمات التي شنها نظام الأسد وروسيا والتحالف الدولي خلال شهر رمضان؛ بلغ 725 مدنيا، بينهم 31 مدنيًّا بقصف للتحالف الدولي و15 على أيدي تنظيم الدولة و4 قضوا خلال قصف ميليشيات سوريا الديمقراطية على مدينة منبج و7 آخرون على أيدي قوات حرس الحدود التركي خلال محاولة العبور إلى الأراضي التركية.

وأحصت وحدة التوثيق في الدرر الشامية أن تفاصيل تعداد الضحايا المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار وتنظيم الدولة بين الـ725 شخصًا؛ 36 طفلًا و43 امرأة و11 شخصًا قضوا تحت التعذيب في المعتقلات فيما قضى 11 عنصرًا من كوادر الدفاع المدني في قصف نظام الأسد وروسيا خلال تأدية خدمتهم.

وكشفت "وحدة التوثيق" أن أعداد الضحايا المدنيين في كل مدينة؛ وصل في دير الزور إلى 131 شخصًا، وفي حلب 305 أغلبهم من سكان المدينة والريف الشمالي، و63 شخصًا في إدلب، و41 في دمشق وريفها، و14 بدرعا، و32 في مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، و12 في مدينة الحسكة.

وكانت مديرية الدفاع المدني الحرة في حلب نشرت إحصائية لعدد التفجيرات والقصف في مدينة حلب وريفها فقط وقد بلغت 5439 بينها 1669 غارة جوية للطيران الحربي و474 غارة جوية بالبراميل المتفجرة نفذها الطيران المروحي، إضافة لأكثر من 3283 قذيفة صاروخية و15 مفخخة. 

Facebook Comments