أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تعرض طائرة من طراز "سو-24" لحادث لدى إقلاعها في سوريا، ما أدى إلى مقتل طاقمها، الثلاثاء، حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية.
وأوضحت الوزارة أن سبب الحادث الذي تعرضت له الطائرة قد يكون عطلا تقنيا.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن وزارة الدفاع قولها إن قاذفة قنابل روسية من طراز سوخوي-24 انزلقت على المدرج عند إقلاعها من قاعدة حميميم الجوية في سوريا.

ويتكون طاقم هذا الطراز من الطائرات من طيارين اثنين. ولم يستطع الطياران، اللذان كانا في طريقهما لمهمة قتالية الخروج من الطائرة، حيث لقيا حتفهما في الحادث.

وجاء في بيان الوزارة أنه "في العاشر من أكتوبر، أثناء التسارع للإقلاع من مدرج طيران حميميم لتنفيذ مهمة قتالية، خرجت الطائرة "سو-24" عن المدرج وتحطمت. لم يستطع الطاقم القذف بنفسه من الطائرة في الوقت المناسب وقتل".

وبحسب معطيات وكالة "رويترز" تقدر عدد القتلى الفعلي للروس من الجنود والمشاركين في القتال بعقود خاصة بما لا يقل عن 40 قتيلاً لهذا العام، وذلك بناء على روايات أسر القتلى وأصدقائهم ومسؤولين محليين.

ورغم الغارات الكثيفة التي تنفذها المقاتلات الروسية على مواقع المعارضة السورية، إلا أن فصائل المعارضة لاتزال تحافظ على الكثير من مواقعها في مواجهة قوات النظام. 

Facebook Comments