أثار رفع أحد المشايخ المصريين الأذان على الطريقة الشيعية استياء كبيرا فى الشارع المصرى، ومثل صدمة باعتباره المرة الأولى التى يقع فيها مثل هذا التجاوز الكبير. وظهرت دعوات لمنع سفر المشايخ والقراء من السفر إلى إيران والعراق.

ودعا الشيخ القارئ محمد محمود الطبلاوى إلى منع سفر أي شيخ أزهري أو قارئ إلى إيران والعراق حتى لا تتكرر تلك الأخطاء من رفع الآذان الشيعي التي تسيء إلى الأزهر.

وقال الطبلاوى، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج "العاشرة مساء" على قناة "دريم2"، حول واقعة قيام الشيخ فرج الله الشاذلي برفع الأذان الشيعي في العراق: إن "هناك الكثير من المشايخ والقراء سافروا من قبل إلى العراق وإيران وطلب منهم رفع الأذان الشيعي وفعلوا"، لافتا إلى أنهم يغدقون بالأموال عليهم فتلين رؤوسهم.

وأوضح أنه سافر إلى إيران في وقت سابق وطلبوا منه ذلك، ولكنه رفض فمنعوا دخوله إلى إيران من وقتها.

وأشار الشيخ محمد الطبلاوى، نقيب القراء، إلى أن اعتذار الشيخ فرج الله الشاذلي أخمد النيران واستغفاره وتوبته قللت من حدة وفاجعة الفعلة التي قام بها من رفع الأذان الشيعي بالعراق".

وكان موقع ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت قد نشر مقطع فيديو للشيخ فرج الله الشاذلي يؤذن بالآذان الشيعي المخالف لآذان المسلمين داخل العراق، حيث يقول فيه (أشهد أن عليا ولي الله) و(حي على خير العمل).

كما ظهر بالفيديو دعاء الشيخ الأزهري فرج الله الشاذلي لمهدي الشيعة في مجلس شيعي شمل معممين شيعة من شيعة العراق ثم يوصيه أحد المعممين بأن يمهد لمهدي الشيعة في مصر.

يذكر أن حملة شرسة تعرض لها الرئيس محمد مرسى من جانب حزب النور بسبب زيارة بعض السياح الإيرانيين إلى القاهرة، حيث ادعى أن ذلك تمهيد لتغلغل شيعى فى مصر؛ فيما خيم الصمت على الحزب فى شأن الأذان الشيعى.

شاهد الآذان :
https://www.youtube.com/watch?v=WEBJ7-COKZM

Facebook Comments