تراجع سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار ، اليوم الاثنين، في تعاملات السوق السوداء عقب إعلان البنك المركزي عن تراجع الاحتياطي النقدي بأكثر من مليار دولار أمس.
وقال متعاملون، إنه تم بيع الدولار اليوم في السوق السوداء بما يتراوح بين 7.68 و7.70 جنيها، فيما جرى تداوله بنهاية الأسبوع الماضي بسعر 7.65 جنيها.
وأشار المتعاملون إلى أن "الطلب مرتفع على الدولار في السوق السوداء خاصة وأننا في نهاية العام وهناك من يحتاجون للعملة الصعبة لتقفيل ميزانيات أو لتحويلات.
وهبط الاحتياطي النقدي بنهاية نوفمبر إلى 15.882 مليار دولار من 16.909 مليار دولار في نهاية أكتوبر، وهبط الاحتياطي بشدة بعد ثورة يناير لكنه زاد العام الماضي حينما قدمت دول خليجية عربية مساعدات بمليارات الدولارات لمصر بعد الانقلاب على الرئيس المنتخب د. محمد مرسي.

Facebook Comments