أحمدي البنهاوي
وسط حالة من الترقب والخوف بين الأهالي، رحّلت إدارة سجن الزقازيق العمومي 11 معتقلا لجهة غير معلومة، وهم: محمود صبحى، ومحمد صابر عراقي، وهشام شهيد، ومحمد الجبري، وأسامة الجزار، وعبدالله الكاشف، ومحمد نصر، وإسلام إبراهيم، وبلال أحمد، وأحمد عامر، ومحمد الجبري".

ويأتي إجراء التغريب ضمن سلسلة متواصلة من التصعيد الأمني والانتهاكات، ضد المعتقلين السياسيين بسجن الزقازيق العمومي، عقب الاعتداء على أهالي المعتقلين، عقب انتهاء الزيارة، أمس الأربعاء، من قبل "محمد عاشور" أحد أفراد الأمن.

وقال شهود عيان وأهالي المعتقلين، إن مصلحة السجون بسجن "الزقازيق العمومي" تقوم الآن باقتحام السجن والزنازين، وسط منع الزيارة، اليوم الخميس، للتعتيم على المجزرة التي تتم بحق المعتقلين.

وتابعت "بوابة الحرية والعدالة" مشكلة المعتقلين بسجن الزقازيق العمومي منذ تفجرها، حيث تابعت توجه مجموعة من الأهالي الآن إلى مقر "محكمة الزقازيق" بميدان الزراعة؛ لتحرير عدد من البلاغات بشأن الانتهاكات التي تحدث بحق ذويهم، داعين منظمات حقوق الإنسان إلى التدخل لتوثيق هذه الجريمة والتي لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments