يوسف المصري
شرعت تركيا في التحضير لإنشاء محطة تحلية مياه على شواطئ قطاع غزة بتكلفة 300 مليون دولار، بحسب ما أعلنه وزير شؤون المياه والغابات التركي "ويسل إير أوغلو". وأشار الوزير التركي إلى أن عدة دول أبدت رغبة في المشاركة بالمشروع، دون أن يذكرها.

وكان أحد الشروط في إعادة العلاقات بين تركيا ودولة الاحتلال الصهيوني "إسرائيل"، بحسب ما أعلنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حل مشكلة مياه الشرب في غزة.

واقترح أردوغان بناء محطة تحلية للمياه، أو شراء الماء للقطاع المحاصر، الأمر الذي وافقت عليه إسرائيل، وعرضت تقديم 50 مليون متر مكعب من المياه لسكان القطاع.

جدير بالذكر أن تقارير فلسطينية رسمية تؤكد أن ما يزيد عن الـ97% من مياه قطاع غزة "لا تنطبق عليها معايير منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب".

كما تفيد التقارير بأن انخفاضًا حصل على حصة الفرد من المياه المستهلكة في القطاع المنزلي بقطاع غزة؛ "بسبب تقليص كميات الضخ من الآبار الجوفية، والذي سببه العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة".

وأوضح تقرير مشترك لـ"الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني" و"سلطة المياه الفلسطينية" أن حصة الفرد من المياه المستهلكة في القطاع المنزلي في غزة بلغت 79,7 لترا في اليوم خلال العام 2014، وكانت في العام 2013 نحو 91.3.

وأشار التقرير إلى أن حصة الفرد في الضفة الغربية من المياه المستهلكة في القطاع المنزلي بلغت 79.1 لترا للفرد في اليوم عام 2014.
 

Facebook Comments