أثار قيام عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، بافتتاح عدد من المشاريع الوهيمة بمحافظة "قنا" اليوم عن طريق "الفيديو كونفرنس" موجة من التعليقات الساخرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث قارن العديد من النشطاء بين طريقة السيسي في افتتاح المشاريع والرئيس مرسي الذي كان يزور المحافظات، ويقوم بافتتاح المشاريع بنفسه ويستمع لشكاوى المواطنين.

وتدول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للرئيس مرسي يلقي فيه خطابًا بعد صلاة الجمعة في مسجد "سيدي عبدالرحيم" بمحافظة قنا، خلال زيارته لها وافتتاحه عددًا من المشاريع بالمحافظة.

وتحدث الرئيس مرسي خلال كلمته عن مساعيه لتحقيق الأمن والأمان للوطن، وعن طموحه أن تنهض مصر وأن تصبح في مصاف الدول الكبرى.

في المقابل سخر النشطاء من خوف قائد الانقلاب العسكري من مواجهة الشعب المصري وتواريه خلف شاشات "الفيديو كونفرس" ليكشف ذلك عن حالة الرعب والقلق التي يعيشها مغتصب السلطة في مِصْر.

وعلق الإعلامي عبدالعزيز مجاهد عن الفارق بين الرئيس المنتخب والسيسي المنقلب على السلطة ساخرا: "مصر من رئيس كان يصلي كل جمعة في محافظة يلتقي أهلها وناسها بعد الصلاة، إلى "سيسي" يفتتح الكباري ويعقد المؤتمرات بالفيديو كونفرانس بعد ما "لحق مِصْر اللي كانت هتقع" ونشر فيها الأمن والأمان لأن "خلفيته" عسكرية.

فيما علق Mohameden Wedou Rabiaa  قائلا: "وده الفرق بين من جاء به الشعب ومن يخاف من الشعب ……رحم الله ايامك يا#مرسي".

أسامة علي سخر قائلا" اذا كان السيسي يخشى أن يقابل نوابه الذين اختارتهم أجهزته المخابراتية هل سيقابل عموم الشعب ؟.. بالطبع لا"

Facebook Comments