كتب أحمد علي:

تواصل قوات أمن الانقلاب بالمنوفية جريمة الإخفاء القسرى بحق الشاب "محمد أبورواش محمد الدعوشي"، الشهير بـ"محمد أبورواش"، البالغ من العمر 26 عامًا، حاصل على بكالوريوس "هندسة زراعية"، ويقيم بمنطقة "منوف منذ أن اختطفته دون سند قانوني أو إذن نيابي بالقرب من منزله برفقة أحد أصدقائه بتاريخ 8 ديسمبر 2016.

وأكدت أسرة المختطف على تقدمها بالعديد من الشكاوى والبلاغات دون أى استجابة من قبل الجهات المعنية بحكومة الانقلاب.. فلم تستطع الأسرة أو المحامون التوصل إلى أية معلومة بشأن مكان احتجازه حتى تاريخ اليوم.

وذكرت المنظمة أن سلطات الانقلاب انتهكت نص المادة الثانية من الإعلان العالمي الخاص بحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، التي تؤكد أنه لا يجوز لأي دولة أن تمارس أعمال الاختفاء القسري أو أن تسمح بها أو تتغاضى عنها، كما ينص على تعاون الدول علي المستوى الوطني والإقليمي مع الأمم المتحدة في سبيل الإسهام بجميع الوسائل في منع واستئصال ظاهرة الاختفاء القسري.

وطالبت المنظمة  سلطات الانقلاب بسرعة الإفصاح عن أماكن احتجاز المواطن ومحاسبة المسؤولين عن تعريضه للإخفاء القسري، كما طالبت أيضا باحترام المواثيق الدولية ومعاهدات حقوق الإنسان والالتزام بها، وناشدت الأمم المتحدة بإرسال لجان تقصي حقائق لتوثيق جميع حالات الاختفاء القسري وللمطالبة بمحاسبة مرتكبي هذه الجريمة.

Facebook Comments