شهد هاشتاج “#قتلوا_اطفال_سيناء” تفاعلًا واسعًا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ رفضًا لجرائم عصابة الانقلاب بحق أطفال وأهالي سيناء، مؤكدين تضامنهم مع أهالي سيناء.

وكتبت جويرية جوجو: “آاااه وألف آاااه عليك يا وطنى، فقد استباحوا دم الرجال والشباب والنساء، وأيضًا دم الأطفال الأبرياء، قتل واعتقال واغتصاب وانتهاك للوطن والأحرار، وبيع لأراضي الوطن، وتخريب فى ممتلكات الشعب الأصيل الذى لم يعد يتحمل وجعا أكثر من هذا، قسما بكل قطرة دم طاهرة سالت على الأراضى المحتلة.. لن نستسلم ولن نخون ولن نهون وإننا على دربكم سائرون، نحن على نفس الحافلة نسير.. فلن نرجع إلا بالنصر، فنحن قوم نعشق الموت كما يعشق أعداؤنا الحياه، نحن قوم أعزنا الله بالإسلام، فلن نهون ولن نرجع عن دبركم، فدربكم درب الرجال”.

فيما كتب “أبو رقية عمار”: “وبعد أن أعلنها بلحة وامتدحه الصهيوني النتن وطالبه بالمزيد من الضغط على الفلسطينيين.. وكشف موقع عبري تفاصيل اللقاء “الحميمي” بين الوفدين والحفاوة المتبادلة بين العسكر والصهاينة”.

وكتبت أسيل البنا: “في سيناء يقتل الأطفال ويعتقل الرجال وتشرد النساء وتهدم البيوت ويهجر الأهالي، وكل ذلك يحدث على يد جيش السيسي من أجل إخوانه الصهاينة”. فيما كتبت “ديدا أحمد”: “عايش فيكي يا بلدي غريب مشفتش فيكي هنا ولا شفت فيكي خير”. وكتبت مريم علي: “السيسي قالها نضحى بجيلين تلاتة علشان الجيل الرابع يعيش”.

وكتبت شذى محمد: “جسم غريب انفجر ليقلى طفلان مصرعهما.. أكبر ذنوبهما لعب الكرة والاستمتاع بطفولتهما ليصبحا على قائمة ضحايا العسكر بسبب الإهمال المتعمد”. فيما كتبت زهرة العلا: “قتلوا أطفال سيناء وحرقوا شجر الزيتون اللي هو مصدر عشهم في كتير من المناطق”.

Facebook Comments