كتب- حسن الإسكندراني:

 

ننشر لكم أحدث مقاطع "التوك شو" التى تم بثها عبر فضائيات الموالية للانقلاب المختلفة ليوم الجمعة والتي كان منها ما أذاعته فضائية" الحدث اليوم"، حيث قال محمد إسماعيل، عضو نواب العسكر، إن هناك مقترحًا خلال دور الانعقاد السابق للبرلمان بقانون لفرض ضريبة على الوحدات السكنية المغلقة، معربًا عن تأييده لفرض هذه الضريبة بشرط ألا تكون ضرائب فادحة، مشددًا على أن فرض ضرائب فادحة قد يؤدي لكساد في الاستثمار العقاري.

 

وطالب "إسماعيل"، خلال حواره ببرنامج "خانة فاضية" عبر فضائية "الحدث اليوم"، مساء الجمعة، أن يتم توقيع عقود ثلاثية للوحدات السكنية تكون الدولة طرف فيها، بنسبة ميسرة، لافتًا إلى أن ذلك يسمح للدولة بتحديد مستحقي الدعم فقط، لضمان وصول الدعم لمستحقيه بالقدر المناسب.

ونواصل رصد برامج" التوك شو"، حيث قال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية بحكومة الانقلاب، أنه يتم استيراد 60% من استهلاكنا من القمح، مضيفًا: "لو معندناش احتياطي نقدي أجنبي لن نستطيع الاستيراد".

 

وتابع"المصيلحي"، خلال حواره ببرنامج "90 دقيقة"، عبر فضائية "المحور" الجمعة، إن مصر تستورد ما يصل إلى 97% من استهلاكها من الزيوت، لافتًا إلى أن الاحتياطي يكفي 3 أشهر.

 

وزعم إلى أن قرارات الإصلاح الاقتصادي كانت ضرورية من أجل خروج الوطن من أزمته، مردفًا: "الحمد لله المواطن قادر يستحمل والمصري غير مزعج".

 

وأضاف "مصيلحي"، أن الاحتياطي الاستراتيجي من السكر يكفى لمدة 5 أشهر ونصف الشهر، مشيرا إلى أن احتياطي مصر من الدواجن واللحوم يكفي لمدة 5 أشهر.

 

ونبقى مع "المحور" ،حيث قال محمد عبدالله زين، وكيل لجنة النقل ببرلمان العسكر إن المواطن حتى الآن، لم يشعر بأي تحسن في الخدمة بمترو الأنفاق، رغم الزيادة التي تمت في أسعار التذاكر مؤخرًا، مشيرا إلى أن تحريك الأسعار من جديد غير مقبول؛ بسبب عدم وجود تطوير ملموس في الخدمة.

 

وأشار خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "90 دقيقة"، المذاع على قناة "المحور"، إلى أن المواطن المصري أصبح يستقبل يومي الخميس والجمعة، بحالة رعب شديدة؛ بسبب إقدام الحكومة دوما على تحريك الأسعار في هذين اليومين.

 

واستمرارا لكوارث العسكر، قال الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، إنه تقدم بطلب إحاطة للدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، بعدما تقدم أحد المواطنين إليه بشكوى بشأن وفاة مريض بسبب حصوله على عقار "ريبافيرين" الخاص بعلاج فيروس سي، لافتًا إلى أنه يتم صرف هذا العقار عن طريق التأمين الصحي لمرضى فيروس "سي"، على الرغم من تأكيدات بعض الأطباء بتعارضه مع مرضى الفشل الكلوي أو زرع الكلى.

 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كلام تاني"، بفضائية "دريم"،أنه يتم صرف هذا العقار على الرغم من عدم التأكد من إصابة الشخص المعالج من فيروس "سي" بإصابته أيضًا بمشكلات في الكلى.

 

Facebook Comments