كتب- حسن الإسكندراني:

 

تستعرض بوابة "الحرية والعدالة"، في نشرتها اليوم الأحد، أبرز الأحداث والأخبار الخاصة ببرامج "التوك شو" على القنوات المؤيدة للانقلاب العسكري، وذلك على الأصعدة السياسية والاقتصادية، التي أحدثت تفاعلًا كبيرًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الـ24 ساعة الماضية.

 

نبدأ جولتنا من قناة" دريم" حيث زعم  الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بحكومة الانقلاب، أن قرار منع مكبرات الصوت في المساجد غرضه توفير الجو الإيماني والنفسي الملائم للمصلين خلال شهر رمضان.

 

وأضاف "جمعة" في مداخلة هاتفية ببرنامج "العاشرة مساء"، أن وكلاء الوزارة لهم سلطة تحديد المساجد التي تستخدم السماعات الخارجية أم لا، وفقًا للقرار الصادر.

 

كما أشار وزير الأوقاف إلى أنه سيتم الاكتفاء بالسماعات الداخلية في شهر رمضان للمساجد وعند الضرورة فقط السماعات الخارجية، قائلا: "مهتنما خدمة المساجد ورواده".

 

وننتقل إلى قناة "تن" واستمرارًا لحالة الفساد، طالب البرلماني طارق الخولي، عضو نواب العسكر، بإلغاء وزارة الهجرة وعودتها مرة أخرى كقطاع تابع لوزارة الخارجية.

 

وأضاف"الخولي"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "رأي عام"، على قناة "TEN"، السبت، أن وزارة الهجرة عندما كانت قطاع تابع للخارجية موازنتها كانت 3 مليون فقط، وعندما أصبحت وزارة بلغت الميزانية 28 مليونًا.

 

وتابع: إن وزارة الهجرة خصصت مبلغ مليوني جنيه لتطوير البوابة الإلكترونية للمصريين في الخارج منهم مبلغ مليون و400 ألف جنيه للأبحاث والدراسات، ولم يحدث أي تطوير للبوابة حتى الآن.

 

وأشار إلى أن الوزارة خصصت مبلغ 12 مليونًا و600 ألف جنيه لشراء مقر للوزارة ، ولم تتم عملية الشراء، وتم فقط تطوير ديوان عام الوزارة، ومبلغ 10 ملايين جنيه للتأهيل والتوعية للحد من الهجرة غير الشرعية.

 

وتابع أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب: "وزارة الهجرة بتقول صرفنا 3 مليون جنيه توعية وإعلانات من الهجرة غير الشرعية ، أنا مش عارف الناس شعرت بتلك الدعايا ولا ، نحن أمام شبهات لإهدار المال العام".

 

ونعرّج على قناة "أون آي"؛ حيث كشف الإعلامي عمرو أديب، أحد أذرع الانقلاب الإعلامية، أن حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، سيظهر صباح يوم النقض، مؤكدًا: "دا اللي قاله ليا فريد الديب ودي معلومات من مصادرها".

 

وأضاف "أديب" خلال تقديمه لبرنامج "كل يوم" المذاع عبر فضائية "ON E": "فريد الديب أكد لي أن العادلي هيبقى الساعة 8 الصبح في المحكمة". مفاجأة بشأن هروب حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، بعد الحكم عليه بالسجن 7 سنوات. 

 

وزعم "أديب" خلال حواره ببرنامج "كل يوم" على فضائية "ON E" أن فريد الديب، محامي حبيب العادلي، أكد له خلال اتصال هاتفي أن فيلا حبيب العادلي لم تكن تحت حراسة الشرطة كما يتحدث الجميع، مشيرًا إلى أن الديب قال له إن الإقامة الجبرية تستوجب أن يأمر القاضي بحراسة الشرطة وهو ما لم يأمر به القاضي، وأن الكثيرين ممن يكونون تحت الإقامة الجبرية يخرجون للشارع ويجلسون على المقاهي دون أدنى مشكلة.

 

وأكد أن "الديب" أبلغه أن العادلي كان تحرسه قوات خاصة وليست من الشرطة، مشددا على أن العادلي سيظهر يوم نقض الحكم الخاص به في محكمة النقض.

 

ونختتم جولتنا مع قناة "العاصمة" حيث قالت غادة عجمي، عضو نواب العسكر، إنها أكدت على ضرورة اكتفاء الأسرة الواحدة بثلاث أبناء فقط، نظرًا للحالة الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها الدولة.

 

وأضافت " عجمي"، خلال حوارها في برنامج "انفراد"، ، أن الدولة في أحوج لكل جنية يُدفع للدعم، مستطردة: "مش معقول نعطي موارد وسلع مدعمة ومدارس ومش عارف أقف على رجلي، اللي عاوز يخلف يخلف بس الدولة مش ملزمة بأكثر من 3 أبناء للأسرة".

 

وتابعت: "هنمنع الدعم عن الرابع، إحنا دلوقتي كل 25 ثانية فيه مولود، اللي عاوز يخلف يستحمل النتيجة بقى.

 

Facebook Comments