الحرية والعدالة
نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية بالسويس مساء اليوم السبت مسيرة حاشدة تأكيدا على رفض الانقلاب العسكرى الدموى وجرائمه بحق الشعب المصري.


انطلقت المسيرة من منطقة حي الكويت بحي الأربعين وسط محاولات من قبل مليشيات الانقلاب للحاق بالمسيرة لتفريقها ومنع خروجها.


وأفاد مشاركون في المسيرة أن مليشيات من الجيش والشرطة قامت بمحاصرة مسجد منى بحي فيصل وتم قطع الكهرباء عن المنطقة في محاولة لمنع أى مسيرة رافضة للانقلاب إلا أن المتظاهرين خرجوا بمسيرة حاشدة من منطقة حي الكويت.


جابت المسيرة شوارع بمنطقة الإيمان والعبور وشل ونجح المتظاهرون في الوصول إلى ساحات مسجد حمزة بن عبد المطلب وسط ترحيب من المارة والمواطنين.


وتأتى هذه التظاهرات في إطار الدعوة التي وجهها التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب للتظاهر في أسبوع "الشعب يكمل ثورته" حيث رفع المتظاهرون صور الرئيس " محمد مرسي" وأعلام مصر وشارات رابعة مرددين هتافات " الشعب يريد إسقاط الانقلاب / اثبت يا ريس خليك حديد وراك يا ريس مليون شهيد / الداخلية بلطجية/ يسقط حكم العسكر/ مش هنخاف ولا هنطاطي احنا كرهنا الصوت الواطي". كما رفعوا صور الشهداء والمعتقلين مطالبين بالقصاص للشهداء ووسط إصرار كبير على إسقاط الانقلاب وعودة الشرعية.

 

Facebook Comments