كتب- أحمد علي:

نظم ثوار الحسينية بمحافظة الشرقية صباح اليوم سلسلة بشرية على الطريق الواصل لمدينة الصالحية استمرار لمظاهرات " لا للطوارئ لا للفقر " فى يومها الثانى بدعوة من التحالف الوطني لدعم الشرعية ضمن موجة ارحل الممتدة.

 

ردد المشاركون هتافات وشعارات تعلن عن رفضهم لفرض حالة الطوارئ وتستنكر  جرائم العسكر وتردى أحوال البلاد يوما بعد الاخر فى ظل فشل السيسى وحكوماته على جميع الاصعدة بما زاد من ضنك وبؤس الحياة منها " الطوارئ تاني ليه..حسني رجع ولا ايه ,الدخلية والطوارئ …بالتلاتة طالق طالق , قال بيحارب الارهاب … وهو صانع الارهاب , الطوارئ تاني ليه …. مش شوفتوا سيناء ولا اية , لا طوارئ ولا ارهاب ….خلوا عيشتنا هباب في هباب , يسقط الانقلاب , يسقط يسقط حكم العسكر .." وغيرها.

شهدت السلاسل تفاعل ومشاركة من الاهالى والمارة على الطريق وطالبوا بعودة المسار الديمقراطى وإطلاق الحريات ووقف نزيف الانتهاكات  لإنقاذ البلاد داعين جموع الشعب المصرى لكسر حاجز الخوف والانتفاض لوقف نزيف العبث بمقدرات البلاد وإنقاذها.

 

كان ثوار الشرقية قد انتفضوا أمس الجمعة بالعديد من المظاهرات المتنوعة جاء أبرزها من الزقازيق وفاقوس ومنيا القمح وبلبيس وأبوكبير وكفر صقر والعدوة بههيا مسقط راس الرئيس محمد مرسي، واختتمت ليلاً بمسيرات من مدينتى العاشر من رمضان وديرب نجم مؤكدين على تواصل النضال حتى تحقيق جميع أهداف الثورة.

 

Facebook Comments