كتب- أحمد علي:

 

نظم ثوار فاقوس بالشرقية صباح اليوم السبت سلسلة بشرية تندد بجرائم العسكر والإهمال الطبي داخل السجون وما يتعرض له المعتقلون من انتهاكات كان آخر ضحاياها ارتقاء فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف أمس الجمعة بعد تعرضه لعملية قتل ممنهج بالبطيء فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان وسلامته.

 

رفع المشاركون في السلسلة التي جاءت استمرارًا لمظاهرات أسبوع "السيسي ونتنياهو إيد واحدة" بجوار علم مصر صور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين ولافتات تحمل عبارات المطالبة بإطلاق الحريات والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء.

 

وأكد المشاركون استمرار جرائم العسكر من حملات الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والقتل خارج إطار القانون لا يمكن أن تثنيهم عن طريق النضال السلمي حتى تحقيق أهداف الثورة وعودة الشرعية والمسار الديمقراطي وجميع الحقوق المغتصبة.

 

 

Facebook Comments