يوما بعد يوم تتفاقم معاناة الصين من فيروس كورونا، والتي لم تعد تقتصر عند حد الفشل في وقف انتشار الفيروس الذي وصل عدد ضحاياه في الصين إلى أكثر من 800 شخص، ليتجاوز بذلك عدد الوفيات وباء متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس)، الذي انتشر في عدة دول عام 2003 والذي ق ي على 774 شخصا.

وشملت خسائر الصين أيضا إعلان العديد من دول العالم وقف رحلات الطيران من وإلى الصين، وتأثرت البورصة الصينية سلبا بتفشي الفيرس، فيما توقع خبراء أن يتكبد الاقتصاد العالمي خسائر تفوق 160 مليار دولار بسبب الفيروس، لتصبح بذلك أكبر خسارة يسببها وباء في العصر الحديث، وهي تتجاوز بواقع أربعة أضعاف ما سببه فيروس "سارس" الذي اجتاح الصين سنة 2003.

 

Facebook Comments