كتب: يونس حمزاوي
كشف الناشط الحقوقي والإعلامي، هيثم أبوخليل، عن جريمة جديدة لشرطة الانقلاب، حيث تم تشييع جنازة المواطن وليد عرفة، بمدينة المحمودية بمحافظة البحيرة بعد قتله، مساء الجمعة الماضية، على يد مباحث مطار برج العرب بمحافظة الإسكندرية.

وتم قتل المواطن خارج إطار القانون على يد مباحث مطار برج العرب، خلال توقيفه عند كمين شرطة المطار.

ونقل حقوقيون عن أسرة القتيل، أن الضحية متزوج ويعول 5 أبناء، ويعمل سائق سيارة أجرة، وكان يقيم بالمحمودية بمحافظة البحيرة، وانتقل للإقامة بالإسكندرية مؤخرا.

وحول تفاصيل الواقعة، قال شقيق القتيل، في تصريحات صحفية اليوم، إنه تحدث مع شقيقه هاتفيا قبل مقتله بدقائق، وإنه كان في طريقه إلى مطار برج العرب لتوصيل أحد المسافرين بسيارته.

وتابع: "شهود عيان أبلغوني بأنه جرى توقيف شقيقي بكمين مباحث مطار برج العرب، وقام أفراد الكمين بالتعدّي عليه، وإطلاق النار عليه دون إبداء أسباب".

ونشر الحقوقي، هيثم أبو خليل، على حسابه في "فيسبوك"، اليوم الإثنين، صورا للقتيل وسيارته، تظهر عدم وجود آثار طلقات نارية بها، ناقلا عن شقيق القتيل أنه لم يهرب من الكمين، وأنه جرى استهدافه بعد إنزاله من سيارته.

وأفاد مقربون من القتيل، بأن أسرة وليد عرفة تتعرض لتهديد من قبل ضباط الشرطة؛ لعدم تصعيد القضية.

وتشهد مصر تصاعدا في حوادث القتل خارج إطار القانون، في الفترة الأخيرة، وغالبا ما تقدم وزارة الداخلية روايات مكررة بأن القتيل واجه القوات بأسلحة واشتبك معها، أو ألقى بنفسه من أعلى منزله أو مكان وجوده.

وكان تقرير لمركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، عن شهر مارس الماضي، قد أشار إلى وقوع 177 حالة قتل خارج إطار القانون في مصر.

Facebook Comments