كتب – أسامة حمدان:

 

شهدت مدينة فايد الساحلية بمحافظة الإسماعيلية حالة تعدي جديدة من أمناء شرطة الانقلاب، على اثنين من المواطنين أحدهما معاق تحت مظلة توجيه اتهامات لهم بحيازة مخدر البانجو ومحاولة حرق سيارة أمن شرطة.

 

 قال أهالي المتهمين إنها اتهامات ملفقة وبعضها فوجئوا بتوجيهها لأبنائهما خلال التحقيقات.

  

واتهم أهالي المتهم الأول ستة أمناء شرطة في داخلية الانقلاب بتعذيبه وتعريته وضربه بالشوم والكرباج والصعق بالكهرباء وتعليقه بسقف غرفة وتعليق أنبوبة بوتاجاز ممتلئة بها وهو ما نتج عنه كسر فى ساقه.. ورغم تردي حالته  – طبقا للبلاغ لم يتم نقله للعلاج.. كما اتهم البلاغ رئيس المباحث  بضربه بالحذاء على وجهه مرددًا له "والله ما هاطلعك بأقل من 25 سنة".  

 

وقال أحمد عبد المحسن محامي المتهم الأول إنه رغم توجهه بطلب رسمي للمحامي العام لنقله لعلاج إلا أنه لم يتم تنفيذ قرار المحامي رغم مرور أسبوع مشيرًا إلى أن حالة ساقه تتفاقم بسبب عدم تلقي العلاج ويعاني من آلام مبرحة مما يشير إلى تعنت قسم شرطة فايد وتعمد إيذائه.   

أما المتهم الثاني والذي يعاني من إعاقة واضحة تمثلت في بتر بإحدى يديه وعرج بساقه فقد اتهم شقيقه قوة المباحث بجرجرته خلال القبض عليه من فوق سريره، وسحله بدعوى مشاركته رغم حالته في حرق سيارة أحد الأمناء. 

 

Facebook Comments