برّأت الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات دمنهور، اليوم السبت، 52 من أهالى مدينة دمنهور حضوريًا وغيابيًا من بينهم 2 من أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي البحيرة في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ"تنظيم عفاريت دمنهور".

 

وتضم القضية 52 معتقلاً من أهالي مدينة دمنهور من بينهم 5 حضوريًا باتهامات ملفقة زعمت الانضمام لجماعة محظورة أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون، وتشكيل حركة أطلق عليها "عفاريت دمنهور" .

 

ويحاكم حضوريًا في القضية كل من "هاني موسي" المحامي وعضو هيئة الدفاع عن معتقلي البحيرة و "حمادة مفتاح" المحامي وعضو هيئة الدفاع عن معتقلي البحيرة "ياسر طلعت حشمت" المحامي بجامعة دمنهور، "خالد سعد القمحاوي" طالب ، "محمد عبد الصبور ريحان" بينما يحاكم 46 غيابيًا.

 

كما قدمت هيئة الدفاع ما يثبت بالدليل القاطع براءة كافة المتهمين حضوريًا وغيابيًا من التهم الملفقة، وتقرر التأجيل لعدم ورود تقرير الاخصائي الاجتماعي عن الطالب القاصر "خالد سعد القمحاوي.

Facebook Comments